أفضل أفلام الرعب في عام 2018

أفلام الرعب، تحبس الأنفاس، تسرع ضربات القلب وتشعل بداخلك مشاعر الفزع! هي الفئة المفضلة للبعض والبعض الأخرى يجدها غير ممتعة ومخيفة أكثر من اللازم. في هذا المقال نقدم لكم أفضل أفلام الرعب في عام 2018*! (وسيتم تحديث هذه القائمة باستمرار حتى ينتهي العام).

مكان هادئ – A QUIET PLACE

A quite place

في رأيي هذا الفيلم واحد من أفضل أفلام الرعب على الإطلاق وليس في عام 2018 فقط، فهو يجمع بين الحبكة والدراما الجيدة والأداء الممتاز وفي النهاية قفزات الرعب الصادمة. تدور أحداث الفيلم حول أسرة تعيش فيما يبدو بعد مرحلة غزو الأرض من كائنات مجهولة وعليها إلتزام الصمت طوال الوقت وإلا!

تقييم الفيلم على موقع الطماطم الفاسدة** (تقييم النقاد 95%) (تقييم المشاهدين 83%)

تقييم الفيلم على موقع قاعدة بيانات الأفلام (7.7)

الذي بلا نهاية – The Endless

أخوان عادا إلى جماعة مؤمنة بالكائنات الفضائية بعدما قد تركاها لمدة 10 سنوات. عاد الأخوان ليجدا أن الجماعة أفكارها أكثر عقلانية مما كانا يعتقدان. الفيلم أصلي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فهو أصلي في حبكته أو أصلي في طريقة عرضه ويقدم فكرة جديدة لأفلام الرعب.

تقييم الفيلم على موقع الطماطم الفاسدة (تقييم النقاد 95%) (تقييم المشاهدين 67%)

تقييم الفيلم على موقع قاعدة بيانات الأفلام (6.5)

موروث – HEREDITARY

هذا الفيلم وُصف بأنه أكثر أفلام الرعب إزعاجًا على المستوى النفسي. تعيش آني غراهام، وهي فنانة متخصصة في المنمنمات، مع زوجها، ستيف، وابنهما بيتر البالغ من العمر 16 عاما، وابنتهما تشارلي البالغة من العمر 13 عامًا. في جنازة والدة آني، تبدأ سلسلة من الأحداث المخيفة تكشف لآني عن تاريخ عائلتها.

تقييم الفيلم على موقع الطماطم الفاسدة (تقييم النقاد 89%) (تقييم المشاهدين 61%)

تقييم الفيلم على موقع قاعدة بيانات الأفلام (7.4)

تحديث – UPGRADE 

upgrade movie

في المستقبل القريب، عندما تتحكم التكنولوجيا في كل شيء بالحياة. يحتاج “جراي” أن ينتقم لكن مهمته لن تتم سوى باستخدام التكنولوجيا التي يكرهها. الفيلم من فئة الأكشن والرعب والخيال العلمي ويحتل مرتبة ممتازة من حيث التقييمات هذا العام. 

تقييم الفيلم على موقع الطماطم الفاسدة (تقييم النقاد 87%) (تقييم المشاهدين 86%)

تقييم الفيلم على موقع قاعدة بيانات الأفلام (7.6)

*الأفلام غير مرتبة في القائمة.

**التقييمات المذكورة هي تقييمات وقت كتابة المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *